غلاف العدد الأخير من مجلة أجنحة عُمان صدر العدد الأخير من مجلة أجنحة عُمان التي توزع على متن رحلات الطيران العماني وتتضمن المجلة التي تصدر مرة كل شهر على موضوعات منوعة عن السلطنة و الوجهات التي تغطيها شبكة الطيران العماني.

تركز المجلة في عددها لشهر ديسمبر تحت باب "هذه سلطنة عُمان" على معرض عُمان والبحر، و تستعرض ملامح حفل الافتتاح للمعرض المُقام بالمتحف البحري الوطني الفرنسي التابع لوزارة الدفاع الفرنسية في العاصمة باريس، ويستمر حتى الخامس من شهر يناير 2014. لوحة رائعة مفعمة بالجمال يجسدها المعرض الذي حظي برعاية مشتركة من جلالة السلطان قابوس بن سعيد و الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، ويوثّق المعرض التاريخ البحري لسلطنة عُمان الذي يمتد إلى ما يربو عن 5000 سنة. 

تطرق العدد إلى الكتاب العلمي المصور المؤلف من 144 صفحة و يروي قصة عمان والبحر بإيجاز ويتناول جميع القطع المعروضة في المعرض، إلى جانب التطرق إلى مضامين الكلمة لسلطان عُمان وكلمة الرئيس الفرنسي اللتان تتصدران هذا الكتاب الخاص بالمعرض.
 
المملكة الأردنية الهاشمية تعد بحق واحدة من أكثر بلدان العالم ثراءً على الصعيد الثقافي، وهي الوجهة الدولية التي يتناولها هذا العدد من أجنحة عمان. يمكن اكتشاف الكثير من المدن الحيوية بالمملكة وخاصةً العاصمة عمّان. أيضاً، تزخر الأردن بالكثير من المواقع السياحية الرائعة والمعروفة كمدينة البتراء الأثرية، البحر الميت، والمناظر الطبيعية الصحراوية في وادي رم، إلى جانب الآثار الرومانية في جرش. ومع سبع رحلات اسبوعيا بين كل من مسقط وعمان يوفرها الطيران العماني إلى هذه الوجهة الجميلة، يتيح الناقل الوطني للسلطنة الفرصة أمام السياح لاستمتاع بالأماكن الأثرية والسياحية الغنية في الأردن.
  
لأصحاب المشاريع والأعمال التجارية قسم خاص في المجلة يقدم حلول مهمة في مجالات الأعمال التجارية، ، فقد تضمن العدد أيضا العديد من الموضوعات.

تصدر مجلة أجنحة عُمان بالنسخة العربية والإنجليزية عن دائرة الاتصالات التنفيذية والإعلام بالطيران العُماني بالتعاون مع الشركة الوطنية للنشر والإعلان ش.م.م،  في سلطنة عُمان.