أعلنت شركة بوينغ أن خطوط الطيران العُماني، الناقل الوطني الرسمي لسلطنة عمان، تقدمت إليها بطلب لشراء ست طائرات من طراز بوينغ 787-8 خلال معرض دبي للطيران 2011. 


وأكملت خطوط الطيران العماني كافة الترتيبات اللازمة مع كل من بوينغ وشركة ألافكو لتمويل شراء وتأجير الطائرات، التي تتخذ من الكويت مقراً لها، لتحويل طلب شراء 6 طائرات من طراز دريملاينر الذي كانت قد تقدمت به شركة ألافكو الكويتية، إلى شركة الطيران العُماني. 


وفي هذه المناسبة، قال بيتر هيل، الرئيس التنفيذي للطيران العُماني: "يأتي قرارنا بشراء 6 طائرات من طراز 787-8 في إطار استراتيجية النمو طويل الأمد التي وضعتها الطيران العُماني والتي ترمي من خلاها إلى توسيع وتحديث أسطولها بطائرات جديدة وأكثر كفاءة في استهلاك الوقود. ونحن على ثقة بأن هذه الخطوة ستعود علينا بفوائد مباشرة نظراً للكفاءة العالية التي تتمتع بها دريملاينر في استهلاك الوقود وانخفاض تكاليفها التشغيلية، إضافة إلى كونها ستتيح للطيران العُماني من توفير تجربة سفر معززة لعملائها المسافرين على متن هذه الطائرات". 


وإلى جانب كونها طائرة متوسطة الحجم تتمتع بقدرات الطائرات الضخمة، توفر طائرة 787 كفاءة غير مسبوقة في استهلاك الوقود، حيث يقل استهلاكها للوقود بنسبة 20بالمائه عن مثيلاتها العاملة حالياً من الطائرات متوسطة الحجم. ويعزى الأداء الاستثنائي الذي تقدمه 787 دريملاينر إلى الحزمة الواسعة التي تتضمنها من التقنيات الجديدة، بما في ذلك المواد المركبة والأنظمة والانسيابية الهوائية والمحركات المتطورة. وسيلحظ المسافرون عدة تحسينات على متن 787، ابتداءً من البيئة الداخلية التي تتميز بنسبة رطوبة أعلى مقارنة بالطائرات الأخرى ووصولاً إلى وسائل الراحة والرفاهية الكثيرة المتاحة فيها. 


ومنذ تأسيسها في عام 1993، لعبت دوراً رئيسياً في جعل مسقط مركزاً هاماً للحركة الجوية في منطقة الشرق الأوسط. وتقوم الشركة في الوقت الحالي بتشغيل رحلات جوية دولية مباشرة من مسقط إلى 41 وجهة في منطقة الخليج العربي والمشرق العربي وأوروبا وشرق أفريقيا وآسيا. وساهم التزام الطيران العُماني بتقديم خدمات عالية الجودة وتوفير تجربة سفر مريحة وسلسلة لعملائها في حصولها على جوائز إقليمية ودولية مهمة، إضافة إلى حصولها على تصنيف رسمي كشركة طيران من فئة الأربع نجوم (سكاي تراكس 2011). 


من جانبه، قال مارتي بنتروت، نائب الرئيس للمبيعات لمنطقة الشرق الأوسط وروسيا وآسيا الوسطى في بوينغ للطائرات التجارية: "تجمع بين بوينغ وخطوط الطيران العُماني شراكة ناجحة تعود إلى عقد من الزمن، ونتطلع إلى فتح فصل جديد من التعاون المثمر من خلال طائرات 787 دريملاينر. وإننا نرى في بوينغ 787 مكملاً مثالياً لأسطول الطيران العماني المتنامي، وستمكنها طائرة الركاب الأكثر تطوراً في العالم من إضافة وجهات جديدة إلى شبكتها الواسعة وتعزيز تجربة عملائها".