أعلنت "رويال جت"، والتي يرأس مجلس إدارتها معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان، عن حزمة أسعار جديدة لخدمات قاعدة العمليات الثابتة في أبوظبي بهدف جعلها واحدة من أكثر الأسعار تنافسية في المنطقة. وتشمل هيكلية التسعير الجديدة فئتين إضافيتين للطائرات وتخفيضاً كبيراً للرسوم  يصل إلى 75 بالمائة فيما يتعلق بأسعار خدمات المناولة الأرضية للطائرات.


وقد دخلت الأسعار الجديدة حيز التنفيذ مباشرة ما يجعل من قاعدة العمليات الثابتة خياراً جذاباً للمسافرين من وإلى العاصمة الإماراتية، وسيكون التوفير الأكبر من نصيب مشغلي الطائرات الصغيرة والمتوسطة التي ستستفيد من انخفاض الرسوم التقنية، والتي تبدأ من 238 دولار أمريكي.

وقال "شين أوهير"، الرئيس والمدير التنفيذي في "رويال جت"، إن هيكلية التسعير الجديدة ستجعل خدمات قاعدة العمليات الثابتة في أبوظبي إحدى أكثر الخدمات فعالية من حيث التكلفة في الشرق الأوسط، وأضاف: "الأسعار الجديدة هي نتيجة برنامج إعادة تنظيم الأعمال الذي بدأناه العام الماضي، الأمر الذي مكننا من خفض تكاليفينا التشغيلية المتعلقة بقاعدة العمليات الثابتة، ونحن سعداء بتقديم هذه الوفورات لعملائنا. ويهمني أن أؤكد على أن هذه الأسعار التنافسية لن تؤثر إطلاقاً على الخدمة الاستثنائية التي تشتهر بها رويال جت والتي تجعل من قاعدة العمليات الثابتة الخاصة بنا ذات موقع مميز على مستوى المنطقة". 

وتتضمن رسوم المناولة تصاريح الهبوط، وخدمات إرشاد الطائرات، وخدمة "اتبعني"، وخدمات السجادة الحمراء، وخدمات الاستقبال والمساعدة، ومراقبة الحركة الجوية، وخدمة نقل معلومات الطقس، ورسائل حركة الوصول والمغادرة، وإعادة التزود بالوقود، والتنسيق مع موردي الوقود، ودعم استخدام سماعات الرأس، وإشارة بدء العمل، وتوفير مخاريط وعلامات السلامة. وبالإضافة إلى كل ذلك، تتضمن الهيكلية الجديدة كذلك تقديم خدمات الإدارة العامة للمناولة الأرضية للطائرات مجاناً.

وتشمل المزايا الأخرى لخدمات المناولة الأرضية للطائرات في قاعدة رويال جت للعمليات الثابتة خدمات صيانة مكيفات الهواء وخدمات الهبوط على مدار الساعة وخدمات إيقاف وإقلاع الطائرات بدون قيود، كما أن مدة تنفيذ هذه الخدمات تعتبر من بين الأسرع في المنطقة نظراً لخفض الاعتماد على أي أطراف ثالثة إلى حدوده الدنيا.

وتحظى خدمات قاعدة العمليات الثابتة في رويال جت وقاعات كبار الشخصيات في مطار أبو ظبي الدولي بشعبية كبيرة خصوصاً لدى القادمين إلى أبوظبي لحضور سباق جائزة أبوظبي الكبرى للفورمولا1، نظراً لقربه من جزيرة ياس ومعظم الطرقات الرئيسية المتوجهة لوسط أبوظبي أو مدينة دبي المجاورة.