سجّلت "رويال جت ، والتي يرأس مجلس إدارتها معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان، هذا العام أعلى معدّل لخدمات الإخلاء الطبي الجوي منذ تأسيسها بنسبة زيادة بلغت 10 بالمائة مقارنة مع العام الماضي. 


وقال شين أوهير، الرئيس والمدير التنفيذي لرويال جت: "تتمتع خدمات الإخلاء الطبي الجوي التي تقدمها رويال جت بسمعة عالمية طيبة باعتبارها جديرة بالثقة ويمكن الاعتماد عليها، حيث إن خدماتنا تتجاوز مجرد توفير الإسعاف الجوي والفرق والمعدات الطبية".



وأضاف "أوهير" : "نقدم لعملائنا أفضل خدمات الإخلاء الطبي وأكثرها كفاءة، ووفرنا خدمات المرافقة الطبية للمرضى المسافرين عن طريق شركات الطيران التجارية لضمان تقديم خدمة سلسة ومتكاملة، كما نرتّب خدمات سيارة الإسعاف الخاصة والنقل بالطائرات المروحية وحجز المستشفيات في أي مكان من العالم". 

وتشغّل "رويال جت"  طائرتين مخصصتين لخدمات الإخلاء الطبي هما "غلف ستريم" و"ليرجيت"، بدعم من باقي أسطول طائرات و"بوينغ بزنس جت" الست عند الحاجة، وقال "أوهير" إن الشركة تبحث في توسيع أسطولها لتلبية الطلب المتزايد على خدمات الإخلاء الطبي.

وشرح "أوهير": "تتمتع خدمة الإخلاء الجوي لدينا بأعلى المعايير الطبية، وهذا يشمل مضخات القسطرة الوريدية، وأجهزة مراقبة الضغط الشرياني، وتنظيم ضربات القلب، وأجهزة التنفس الاصطناعي، وضخ الأوكسجين، ولدينا فريق متخصص في كافة أشكال العناية المركزة والطوارئ والتخدير، وطب الأطفال وحديثي الولادة، وأمراض القلب، وإصابات الرأس والعمود الفقري".

وخلال السنوات القليلة الماضية، أتمت "رويال جت" عدداً من مهمات الإخلاء الطبي الجوي حول العالم وفي منطقة دول مجلس التعاون الخليجي. 

وأضاف "أوهير" : "نحن دائماً على أهبة الاستعداد لإخلاء الأشخاص الذين يحتاجون إلى العلاج الطبي في حالات الطوارئ في أي مكان من العالم، ونحن فخورون بقدرتنا على تلبية الحاجات الإنسانية الطارئة لدولة الإمارات العربية المتحدة. لدينا فريق معتمد من الأطباء المتخصصين مدعوم من قبل وحدة عمليات ممتازة ما يمكّننا من الاستجابة السريعة لحالات الطوارئ".

وستتوّج "رويال جت" أداءها البارز في مجال خدمات الإخلاء الطبي الجوي في عام 2012، من خلال مشاركتها كراعٍ فضي في المؤتمر الثالث لمجموعة العمل الإقليمية العربية للطب العسكري، والذي سيقام في العاصمة الإماراتية أبوظبي في الفترة الممتدة بين 9 و 13 ديسمبر 2012.