سارة بيلت، المدير العام الجديد لمكاتب الشركة في أستراليا ونيوزيلاندا بالاتحاد للطيران. أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، عن تعيين سارة بيلت في منصب مدير عام لمكاتب الشركة في أستراليا ونيوزيلاند لتزاول مهام عملها من سيدني. وتجدر الإشارة إلى أن منصب المدير العام لمنطقة أستراليا ونيوزيلاندا يتبع مباشرة ليندسيي وايت، نائب الرئيس لمنطقة آسيا الباسيفيكية وأستراليا في الاتحاد للطيران.

تمتلك سارة خبرة تناهز 25 عاماً في قطاع النقل الجوي، شغلت خلالها مناصب متنوعة في المبيعات والإدارة العليا بشركة كيه إل إم الخطوط الملكية الهولندية وشركة أمريكان آيرلاينز والشركة السويسرية وكينجفيشر آيرلاينز وجيت آيرلاينز. انضمّت سارة إلى الاتحاد للطيران خلال شهر أغسطس 2011 بوظيفة مديرة للمبيعات العالمية لقطاع الطيران، حيث كانت تتولى المسؤولية عن مجموعة من علاقات الشراكة التجارية الرئيسية مع شركات الطيران.

وبهذه المناسبة، أفاد داني بارنجر، نائب الرئيس لشؤون المبيعات العالمية بالاتحاد للطيران، قائلاً: "يسرنا أن نرحب بسارة ضمن فريق الإدارة بأستراليا خلال تلك الفترة الهامّة بالنسبة للشركة."

وتابع قائلاً: "أمامنا محطات كبرى خلال عام 2015، يأتي في مقدمتها تشغيل طائرات الشركة من طراز آيرباص A380 على وجهة سيدني وبوينغ 787 دريم لاينر إلى وجهة بريسبن في يونيو. وخلال شهر أغسطس، نعتزم إضافة رحلة يومية ثانية على متن طائرة بوينغ 777 إلى ملبورن. ويأتي ذلك في وقت تشهد في الشركة حضوراً إعلامياً غير مسبوق بفضل الحملة الدعائية لنيكول كيدمان والأصداء المتواصلة لمقصورة "الإيوان من الاتحاد."

وأضاف قائلاً: "وصلت الشركة إلى أوج زخمها داخل الأسواق الأسترالية. وتعتبر سارة، بفضل خبرتها الواسعة في قطاع الطيران وإدارة الجهات المعنية، مؤهلة تماماً لقيادة موظفي الشركة في أستراليا ونيوزيلاند وتقديم أداء يتسم بالفوز والتفوق خلال عام 2015 والأعوام القادمة."

ومن جهتها، أفادت سارة قائلة: "يسرني أن أشغل هذا المنصب خلال تلك الفترة الحاسمة بالنسبة للاتحاد للطيران. ومن دواعي شرفي أن أعمل مع فريق الشركة وشركائنا في قطاع الطيران، مع الاستمرار في تعزيز أعمال الشركة داخل هذه المنطقة الهامة، إلى جانب منح مزيد من المسافرين الأستراليين والنيوزيلانديين تجربة سفر راقية المستوى تمثل الأفضل في فئتها."